انا و فتاتي في اسخن سحاق بالزب الاصطناعي الإباحية الفيديو

انا و فتاتي السكسية كنا لوحدنا في منزلها و لاني اعشق سحاق و  دائما ممحونة و لا استطيع ان اعيش بدون ان اتذوق طعم الكس حتى ليوم واحد قفزت عليها باسخن القبلات و يدي تقلعها ملابسها ثم ممدتها على الكنبة و اعطيتها عرض ساخن و انا اقلع ملابسي حتى تعريت تماما ثم نزلت بين رجليها و بدات اقبل فخذيها و يدي تلاهب بزازها و مع اول لمسة لاصبعي لحلماتها شعرتهم ينتصبون مثل الثلج صعدت الحسهم و ارضعهم و عندما ابتعدت قلتها لها جلبت لكي شيء و امسكت بالزب الاصطناعي الذي اشتريته البارحة كان اطول زب اصطناعي سنجربه انا و هي دخلته الى فمي و بدات امصه و انظر اليها تشاهد حركة لساني و شفايفي على الزب الاصطناعي الوردي و تلب بزازها في نفس الوقت .. اعطيتها الزب الاطناعي كان مبلل بلعابي دخلته بين شفتيها و بأت هي ايضا ترضعه و انا كنت بين خصديها ادعك كسها الوردي و ااه رائحة افرازاتها العسلية جننتني لم استطع ان انتظر حتى تانية اخرى لاكل كسها اكل لحستها من شفرتيها و كل مناطقها الحساسة التي تجعلها تصرخ و ترتعش و لحستها من داخل ثقبتها الضيقة ثم امسكت الزب الاطناعي و دخلته الى كسها و كان لا يزال نصفه خارج ادخلته الى فمي و يت ارضعه و انيكه بها في نفس الوقت بقيت هكذا و اتلذذ بصوت تغنيجها اليذ يجعل كسي الممحون يقطر بعسلي اااه اااه ااه ايااي انا سانزل الان ااه نعم ااه مم و عندما فرغت في فمي كنت متحمسة و انا اجلس مكانها و افتح لها رجلاي على الاخر عملت معي نفس الشيء لحتني من شفراتي حتى جننتني ثم امسكت الزب الاصطناعي و حوتني به بنفس الطريقة كنت مغمضة عيني و رعشات اللذة تصعد معي و انا اسمع صوت مصها للزب و نيكها لي و هو يخل اعماقي و في الاخير دخلت مصف الزب الطويل في كسها و النصف الاخر في كسي و نيكنا بعضنا حتى جبنا ظهر بعض .

الإباحية ذات الصلة